التسويات الجردية هي إجراءات محاسبية أساسية تُجرى في نهاية الفترة المحاسبية لضمان دقة وصحة البيانات المالية والقوائم المالية للمنشأة. تعتمد هذه التسويات على مفهوم الاستحقاق المحاسبي، الذي يُعتبر أساساً لجميع العمليات المحاسبية ويُستخدم كأساس لإجراء التسويات الجردية.

يتضمن الهدف الرئيسي للتسويات الجردية ما يلي:

  1. معرفة الأوضاع المالية: تساعد التسويات الجردية في تقديم صورة دقيقة للأوضاع المالية للمنشأة بنهاية الفترة المحاسبية. هذا يشمل معرفة ما إذا كانت الشركة قد حققت أرباحًا أم تكبدت خسائر وتحديد مدى استقرارها المالي.

  2. مراجعة الحسابات: يتيح إجراء التسويات الجردية فرصة لمراجعة وتحليل حسابات المنشأة بميزان المراجعة الأولي. يتعين على المحاسب تحديد الحسابات التي تحتاج إلى تسوية والتي لا تحتاج إلى ذلك.

  3. تصحيح الأخطاء: يمكن استخدام التسويات الجردية لتصحيح أي أخطاء أو انتهاكات لمبادئ المحاسبة في السجلات المالية. على سبيل المثال، يمكن تعديل الإيرادات أو المصروفات التي تم تسجيلها بشكل غير صحيح.

  4. توزيع التكاليف: فيما يتعلق بالأصول الثابتة مثل السيارات والمباني، يُجرى توزيع تكاليف الإهلاك على مدار فترات محاسبية متعددة. يتعين على المحاسب تحديد تكلفة الإهلاك التي تنطبق على الفترة الحالية وتطبيقها على الحسابات المالية.

  5. الاستقراء: يسمح إجراء التسويات الجردية بالنظر إلى الإيرادات والمصروفات المستحقة والمدفوعة مسبقًا. يمكن تعديل الحسابات وفقًا لهذه المبادئ لضمان أن البيانات تعكس الواقع بدقة.

عند قيام التسويات الجردية، يجب أن يتبع المحاسب مبادئ المحاسبة الأساسية والمفاهيم الأساسية مثل وحدة المحاسبة والاستمرارية والفترة المالية وثبات وحدة القياس النقدي. هذه المبادئ تساهم في تحقيق دقة وشفافية في البيانات المالية وتساعد على اتخاذ قرارات مالية صحيحة ومستنيرة.

  

أشترك الان فى برنامج Matix ERP

للآدارة الحسابات والمبيعات