Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

نطاق المحاسبة الإدارية:

كما تم ذكره سابقًا، لا يوجد تعريف واحد للمحاسبة الإدارية، ومجالات العمل التي تتضمنها متعددة ومتغيرة. تطورت المحاسبة الإدارية باستمرار، مما أدى إلى تغيير بعض المجالات واستبعادها، وقبول مجالات جديدة تدريجيًا كأنشطة محاسبية إدارية مهمة.

بعض مجالات النشاط التي تعتبر جزءًا من “المحاسبة الإدارية” تشمل:

  1. الموازنة والتخطيط والتنبؤ: هذه المجالات تركز على تخطيط الموارد وإعداد الميزانيات لتحقيق أهداف المنظمة وتقديم تقديرات للنتائج المالية المتوقعة في المستقبل.

  2. حساب ربحية المنتجات والخدمات والعمليات: تهدف إلى حساب تكلفة الإنتاج وتحديد الأنشطة التي تساهم في تحقيق الربحية، مما يساعد في اتخاذ قرارات استثمارية واستراتيجية أفضل.

  3. قياس الأداء التنظيمي والقسمي والإداري: يشمل قياس كفاءة العمليات وأداء القسم وتقييم أداء الموظفين بشكل عام، مما يمكن من تحسين الأداء المؤسسي.

  4. مقارنة النتائج والأداء داخل وبين المنظمات: يهدف إلى تحليل ومقارنة الأداء المالي والعملياتي للمنظمة مع منظمات أخرى في نفس الصناعة أو قطاع السوق.

  5. تقييم أداء الاستثمارات الرأسمالية السابقة والمستقبلية: تشمل تحليل الاستثمارات المالية والاقتصادية للمشاريع والمبادرات المستقبلية لتحقيق أقصى قيمة للمنظمة.

  6. تقديم المشورة الاستراتيجية: يتضمن تقديم المشورة بشأن قرارات الإدارة المستقبلية، مثل اختيار مجموعة المنتجات والأسواق المستهدفة وتحديد الأسعار واتخاذ قرارات الاستثمار.

  7. تطبيق تقنيات محاسبية متخصصة: يمكن أن تشمل تقنيات مثل إدارة التكلفة على أساس النشاط ونظرية القيود لتحسين الأداء واتخاذ القرارات الأكثر فعالية.

الاختلافات بين المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية:

المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية تختلفان في العديد من الجوانب. إليك بعض الاختلافات الرئيسية بينهما:

  • المستخدم: المحاسبة الإدارية تستهدف القائمين بإدارة المنظمة داخليًا، بينما تستهدف المحاسبة المالية أطرافًا خارجية مثل المستثمرين والمؤسسات المالية والجهات الحكومية.

  • قواعد المحاسبة: المحاسبة الإدارية ليست مقيدة بالمعايير المحاسبية الدولية، بينما المحاسبة المالية تعتمد على المعايير المحاسبية الدولية أو القوائم المالية المعترف بها.

  • الأفق الزمني: المحاسبة الإدارية تركز على التوقعات المستقبلية والتخطيط، بينما المحاسبة المالية تقوم بتوثيق الأحداث والمعاملات التاريخية.

  • مستوى التفصيل: المحاسبة الإدارية تتعامل مع معلومات مفصلة على مستويات مختلفة داخل المنظمة، بينما المحاسبة المالية تقدم معلومات مجمعة واجمالية.

  • مقياس الأداء: المحاسبة الإدارية تستخدم مؤشرات مالية وغير مالية لقياس الأداء، بينما المحاسبة المالية تركز أساسًا على المؤشرات المالية.

  • الجوانب الاستراتيجية: المحاسبة الإدارية تشمل اتخاذ قرارات استراتيجية مثل تقييم الاستثمارات وتوجيه السياسات، بينما المحاسبة المالية غالبًا ما تركز على تقارير الأداء المالي والامتثال للمعايير المحاسبية.

  • التغطية: المحاسبة الإدارية قد تتطلع إلى تقديم معلومات تفصيلية لاتخاذ القرارات الدقيقة، بينما المحاسبة المالية تهدف إلى توفير معلومات مالية لتقديم تقارير واضحة لأطراف خارجية.

  • التطور والتحديث: المحاسبة الإدارية قد تتطور وتتغير بمرور الزمن وتطور احتياجات الإدارة، بينما المحاسبة المالية تلتزم بالمعايير المحاسبية المعترف بها عالميًا والتي قد تتغير أيضًا بشكل دوري.

  • تفسير المعلومات: المحاسبة الإدارية تركز على تفسير المعلومات وتقديم تحليلات مفصلة لدعم القرارات، بينما المحاسبة المالية تهدف إلى توثيق الحقائق المالية بشكل دقيق.

على الرغم من هذه الاختلافات، يجب أن تعمل المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية بشكل تكميلي لتقديم معلومات كاملة ودقيقة تدعم عمليات اتخاذ القرار داخل المنظمة.

أشترك الان فى برنامج Matix ERP

للآدارة الحسابات والمبيعات