استخدامات اليومية الأمريكية: اليومية الأمريكية أو النمط الأمريكي للحسابات المالية هي طريقة تُستخدم لتسجيل وتوثيق جميع العمليات المالية في المؤسسات التجارية والمنشآت الصغيرة. يُعتبر هذا الأسلوب واحدًا من الأساليب الشائعة المستخدمة في المجال المحاسبي لتسجيل الأعمال التجارية اليومية.

هذا النمط مستخدم بشكل شائع لعدة أسباب، منها بساطته وسهولته في التنفيذ والتحليل.

شكل اليومية الأمريكية: اليومية الأمريكية تُعبّر عنها بشكل أفقي مُقسمة إلى عدة خانات. يُتبع ترتيب الحسابات فيها بناءً على التسلسل الميزاني.

الخانات الأساسية في هذه اليومية من اليسار إلى اليمين تشمل التاريخ، البيان، رقم المستند، مدين الحساب، دائن الحساب. يمكن أيضًا إضافة خانات إضافية مثل رقم القيد ورقم المستند.

الطريقة اليومية الأمريكية ومراجعة الميزانية في المحاسبة: تختلف طرق الحسابات المستخدمة اعتمادًا على نوع المنشأة التجارية وحجم الأعمال التي تُديرها. تختلف أيضًا حسب القدرات التكنولوجية والبشرية المتاحة في الإدارة لإجراء العمليات المحاسبية.

تعتمد فكرة اليومية الأمريكية على استخدام دفتر واحد يُسجل فيه جميع العمليات المالية اليومية ويتم تحليله يوميًا وإعداد جداول مراجعة في الوقت نفسه. هذا الدفتر يتكون من جزئين، الجزء الأول هو صفحة يومية عادية، والجزء الثاني مخصص كدفتر أستاذ.

يُدخل في الجزء الأول معلومات كل عملية مالية تتعلق بالمنشأة أو المؤسسة التجارية. على سبيل المثال، يُسجل شراء بضاعة بمبلغ محدد ويُدفع نصف هذا المبلغ منه. الباقي يُسدد عبر شيك. يُسجل كل هذا في الدفتر.

تتمثل الخطوة التالية في التدقيق والمراجعة في نهاية كل شهر. تُسجل القيود اليومية بنفس الأسلوب المُتبع في اليوميات العادية، وتُنقل إلى الجانب المقابل لكل حساب.

فوائد الطريقة اليومية الأمريكية: تُعتبر اليومية الأمريكية مناسبة للمنشآت الصغيرة حيث تُيسر استخراج البيانات المالية بسهولة. تناسب المؤسسات ذات الحجم الصغير التي تتميز بحسابات أساسية بسيطة. توفر الوقت والجهد في إعداد البيانات المالية. تُستخدم لدى الشركات التي تُدير أعمالها بشكل بسيط وتتيح للموظفين التعامل مع العمليات المالية اليومية بكفاءة. عيوب اليومية الأمريكية: تُعتبر اليومية الأمريكية غير مناسبة للشركات الكبيرة التي تتميز بأرصدة مالية ضخمة وتنوع حساباتها. تفتقد إمكانية طباعة القيود والبيانات من الكمبيوتر، مما يُعقد الأمور عندما تكون الشركة كبيرة وتتضمن سجلات مالية معقدة. تزعج بعض الشركات الكبيرة من فرص حدوث أخطاء في عملية الترحيل من قيد المدين إلى قيد الدائن. تعتبر اليومية الأمريكية غير ملائمة للشركات الكبيرة التي تمتلك أرصدة ضخمة ومتنوعة وحسابات معقدة. الفرق بين الطريقة اليومية الأمريكية واليومية الفرنسية: اليومية الفرنسية: تُعرف أيضًا باليومية المركزية وتستخدم أكثر من دفتر لتسجيل العمليات اليومية. تشمل اليومية الفرنسية العديد من الدفاتر مثل دفتر اليومية العامة والدفاتر اليومية المساعدة. تتضمن خانات مُخصصة لقيد الحسابات المدينة والدائنة في كل دفتر. تتم مراجعة البيانات والقيود وتحليلها باستمرار. اليومية الأمريكية: تعتمد على دفتر واحد لتسجيل جميع العمليات اليومية. تُسجل العمليات وتُحلل يوميًا في نفس الدفتر. تتيح سهولة وسرعة التعامل مع العمليات المالية اليومية. تعتبر مناسبة للشركات الصغيرة ذات الهياكل المالية البسيطة. 

أشترك الان فى برنامج Matix ERP

للآدارة الحسابات والمبيعات