تفرض بعض الدول ضريبة دخل على الأفراد الذين يقيمون فيها، سواء تم تحقيق هذا الدخل من العمل، التجارة أو مصادر أخرى. وتشمل هذه الضريبة أيضًا ضريبة الدخل على الرواتب والأجور. حيث تفرض بعض الدول هذه الضريبة على رواتب الموظفين الذين يعملون في الشركات سواء كانت حكومية أو خاصة. وتُعرف هذه الضريبة أيضًا باسم “ضريبة كسب العمل”. وتقوم الشركات باقتطاع قيمة ضريبة الدخل المستحقة من رواتب الموظفين وتحويلها إلى دائرة الضرائب خلال فترة زمنية محددة.

على سبيل المثال، دعونا نلقي نظرة على كشف رواتب الموظفين في نهاية شهر فبراير 2017. فيما يلي التفاصيل:

بعد ذلك، في تاريخ 5 مارس 2017، قامت الشركة بتحويل قيمة ضريبة الدخل المستحقة من الموظفين إلى دائرة الضرائب.

وبناءً على ذلك، يمكن تسجيل القيود المحاسبية على النحو التالي:

القيد 1: اثبات الرواتب المستحقة بعد خصم الاقتطاعات

المدين الدائن البيان
13,600   ح/الرواتب المستحقة
  6,40 ح/ضريبة الدخل المستحقة
  500 ح/تأمين صحي مدفوع مقدما
  1,500 ح/المدينون (سلف موظفين)
  10,960 ح/رواتب مستحقة الدفع
    الرواتب المستحقة عن شهر فبراير

القيد 2: توريد ضريبة الدخل المستحقة إلى دائرة الضرائب

المدين الدائن البيان
640   ح/ضريبة الدخل المستحقة
  640 ح/الصندوق
    تسديد قيمة ضريبة الدخل المستحقة نقدًا

وبهذا، يتم توضيح كيفية التعامل مع ضريبة الدخل على الرواتب والأجور، والقيود المحاسبية المطلوبة لتسجيل العمليات المرتبطة بها. بالإضافة إلى ذلك، يجب أيضًا مراعاة ضريبة الدخل على أرباح الأفراد من المشاريع الفردية أو كشركاء في الشركات، حيث تُعتبر الأرباح مصدرًا للدخل الخاضع للضريبة.

أشترك الان فى برنامج Matix ERP

للآدارة الحسابات والمبيعات