قد تبدو مفاهيم debit و credit في المحاسبة أمورًا معقدة وصعبة في البداية، ولكن مع مرور الوقت والتدريب، يمكن أن تصبح سهلة وبديهية. في الواقع، هذه المفاهيم هي الأساس للتسجيل المحاسبي وتوثيق العمليات المالية بشكل صحيح.

بعد تحديد الحسابات التي تأثر فيها العمليات المالية، يأتي الخطوة الثالثة في هذه العملية، وهي تحديد إذا كانت تلك الحسابات مدينة أم دائنة.

في عالم المحاسبة، تُعرف المدينة والدائنة بأنهما تعبيرين يتم استخدامهما للإشارة إلى جانبي الحساب. الجانب الأيمن يُعرف بـ “المدين” (debit)، في حين يُعرف الجانب الأيسر بـ “الدائن” (credit).

عند تسجيل عملية مالية في دفتر المحاسبة، يتم تسجيل المدين في الحساب الذي تزيد فيه القيمة، بينما يتم تسجيل الدائن في الحساب الذي تقل فيه القيمة. هذا التسجيل يتم وفقًا للقواعد والمبادئ المحاسبية المعترف بها.

بصفة عامة، يمكن تلخيص الفرق بين debit و credit في المحاسبة على النحو التالي:

  • Debit (المدين): يزيد قيمة حساب تكاليف الأصول ويقلل قيمة حساب الخصوم أو التزامات الشركة، وكذلك حسابات الإيرادات ورأس المال.

  • Credit (الدائن): يزيد قيمة حساب الخصوم أو التزامات الشركة وحسابات الإيرادات ورأس المال، ويقلل قيمة حساب تكاليف الأصول والمصروفات.

إذا كنت تفهم هذه المفاهيم، ستكون قادرًا على تسجيل العمليات المالية بدقة وفهم تأثيرها على الميزانية والتقارير المحاسبية. يمكن أن تكون مفاهيم debit و credit معقدة في البداية، ولكنها تصبح أسهل مع التدريب والتطبيق العملي.

أشترك الان فى برنامج Matix ERP

للآدارة الحسابات والمبيعات