أنواع الأوراق التجارية تُقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسية، وهي الشيكات، والكمبيالات، والسندات:

الشيكات على الرغم من أن الشيكات أصبحت أقل شيوعًا في العصر الرقمي، إلا أنها ما زالت تُستخدم على نطاق واسع في عمليات التحويل المالي. يُعتبر الشيك وثيقةً مالية تحتوي على أمر مكتوب تصدره الشخص أو الجهة المالكة للحساب المصرفي إلى البنك للسماح بسحب مبلغ مالي معين. تكون الشيكات عادةً تتضمن ثلاثة أطراف رئيسية:

  • الساحب: المالك للحساب المصرفي الذي يصدر الشيك ويحدد المبلغ ويوقع عليه.
  • المسحوب عليه: البنك الذي يُسحَب عليه الشيك لدفع المبلغ.
  • المستفيد: الشخص الذي يتقدم إلى البنك مع الشيك لاستلام المبلغ.

الكمبيالات الكمبيالة هي وثيقة مالية تأخذ شكلًا محددًا وفقًا للقوانين المحلية. تتضمن الكمبيالة أمرًا من الساحب (الدائن) إلى المسحوب عليه (المدين) بدفع مبلغ محدد في تاريخ محدد أو عند طلب من حامل الكمبيالة. الكمبيالة تتضمن ثلاثة أطراف رئيسية:

  • الساحب: الدائن الذي يأمر بدفع المبلغ المحدد في التاريخ المحدد.
  • المسحوب عليه: المدين الذي ملزم بدفع المبلغ المحدد في الكمبيالة.
  • المستفيد: الشخص الذي يحصل على الكمبيالة ويمكنه استيفاء قيمتها.

السند الأذني السند الأذني هو نوع آخر من الأوراق التجارية ويأتي بشكل معين وفقًا للقوانين. يحتوي السند الأذني على التعهد من المدين (الشخص المدين بالدفع) بدفع مبلغ معين في التاريخ المحدد. السند الأذني يتضمن طرفين رئيسيين:

  • المدين: الشخص الذي يلتزم بدفع المبلغ المحدد في السند الأذني.
  • المستفيد: الشخص الذي يستفيد من السند الأذني وله الحق في استيفاء المبلغ.

الفرق بينهما:

  1. عدد الأطراف: الشيك يتضمن ثلاثة أطراف (الساحب، المسحوب عليه، المستفيد) بينما الكمبيالة والسند الأذني يتضمنان طرفين فقط (الساحب والمسحوب عليه).
  2. المستخدمين: الشيك يُسحَب على البنك، بينما الكمبيالة والسند الأذني يُسحَبان على الأشخاص.
  3. التواريخ: الشيك يحمل تاريخ واحد فقط (تاريخ الإصدار)، بينما الكمبيالة والسند الأذني تحملان تواريخين (تاريخ الإصدار وتاريخ الاستحقاق).
  4. الاستخدام الرئيسي: الشيك يستخدم للدفع الفوري، بينما الكمبيالة والسند الأذني يستخدمان لإنشاء التزام بالدفع في المستقبل.

الامتناع عن الوفاء والرجوع الصرفي: إذا رفض المسحوب عليه (البنك) الدفع في الوقت المحدد لأي سبب من الأسباب، يمكن للمستفيد أو الساحب التقدم بالورقة إلى البنك لتحقيق الوفاء بالالتزام. هذا الإجراء يعرف بالرجوع الصرفي ويضمن تحقيق القيمة المالية المذكورة في الورقة.

الفرق بين الكمبيالة والسند الأذني: الكمبيالة تتضمن ثلاثة أطراف (الساحب، المسحوب عليه، المستفيد)، بينما السند الأذني يتضمن طرفين فقط (المدين والمستفيد).

فائدة التظهير: التظهير هو الطريقة التي يتم بها تداول هذه الأوراق التجارية. يُكتب التظهير على الوثيقة للإشارة إلى من يمكن أن يستلم المبلغ المالي المدرج في الورقة. هذا يُسهل عمليات التداول وتحقيق الحقوق المالية المشار إليها في هذه الأوراق.

أشترك الان فى برنامج Matix ERP

للآدارة الحسابات والمبيعات